دوائر التأثير قبل يوم واحدلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

فاز الشيخ “أحمد عبد السلام الريسوني“، اليوم الأربعاء، برئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلفاً للشيخ “يوسف القرضاوي”، بعد اعتذاره عن عدم الترشّح لهذه الدورة. 

ووفقاً لما ذكره موقع “الخليج أون لاين”، نقلاً عن مصدر يشارك في اجتماعات الجمعية العمومية الخامسة للاتحاد، فإن “الريسوني” حصل على 93.4‎‎% من أصوات أعضاء الاتحاد.

وكان الشيخ “علي القره داغي” – الأمين العام للاتحاد – قال في وقت سابق لـ “الخليج أونلاين”: إن “القرضاوي (92 عاماً) سيعتذر عن عدم المواصلة بمنصبه؛ بسبب حالته الصحية وتقدّمه في السن”. خلفاً لـ "القرضاوي".. "الريسوني" يفوز برئاسة "اتحاد علماء المسلمين" الريسوني

وُلد الشيخ “أحمد عبد السلام الريسوني” بالمغرب، عام 1953، حيث شغل سابقاً منصب نائب رئيس الاتحاد، وهو عضو مُؤسِّس فيه.

كما أنه كان عضواً بالمجلس التنفيذي للملتقى العالمي للعلماء المسلمين برابطة العالم الإسلامي، ورئيس حركة “التوحيد والإصلاح” بالمغرب (1996 – 2003).

ويوم الـ 3 من نوفمبر الجاري، انطلقت اجتماعات الجمعية العمومية الخامسة للاتحاد، بمشاركة أكثر من 1500 عالم من 80 دولة، وهو الاجتماع الأكبر منذ التأسيس.

وحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد، جنّدت الأمانة العامة عدداً من الإجراءات الإدارية التي تكفل عملية انتخاب تتسم بالشفافية.

وتمَّت عملية الانتخاب عبر آلية إلكترونية، بإشراف عدد من الخبراء والقانونيين والقضاة، الذين ليس لهم الحق في الترشح لأي من هيئات الاتحاد.

و”الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” مؤسّسة إسلامية تأسَّست عام 2004، وتضمّ أكثر من 90 ألف عالم من مختلف الطوائف الإسلامية.

ويرأس “القرضاوي” الاتحاد منذ تأسيسه، وينوبه “أحمد الريسوني” من السُّنة، ومن الشيعة “محمد واعظ زاده الخراساني”، ومن الإباضية مفتي عُمان الشيخ “أحمد الخليلي”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وتتساقط أوراق التوت.. قصة الفريق السري لـ"ابن سلمان" للتخلص من معارضيه
وتتساقط أوراق التوت.. قصة الفريق السري لـ”ابن سلمان” للتخلص من معارضيه
مع مرور أكثر من شهر على مقتل الصحفي "جمال خاشقجي" في الثاني من أكتوبر الماضي بعدما دخل قنصلية بلاده في "إسطنبول" لاستخراج أوراقٍ شخصية،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم