العالم قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
اليمن.. "الحوثيون" يعلنون مبادرة لوقف العمليات العسكرية بجميع الجبهات
اليمن.. "الحوثيون" يعلنون مبادرة لوقف العمليات العسكرية بجميع الجبهات
الكاتب: الثورة اليوم

تتواصل المعارك بمدينة “الحديدة” في غرب اليمن؛ للسيطرة عليها، وقُتل 47 متمرداً على الأقل من “الحوثيين” و11 مقاتلاً من الموالين للحكومة في الساعات الـ24 الماضية، كما أعلنت مصادر طبية لوكالة “فرانس برس” اليوم الخميس. 

ووفق مصادر عسكرية يمنية، فإن غالبية “الحوثيين” قتلوا في غارات جوية نُسبت إلى التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والإمارات. مقتل 58 من "الحوثيين" والموالين للحكومة في مواجهات بـ "الحديدة" الحوثيين

وعلى الصعيد ذاته، قالت وكالة “سبأ” الرسمية: إن “ألوية العمالقة في الجيش الوطني توغلت في عدد من الأحياء الشرقية لمدينة الحديدة وخاضت اشتباكات عنيفة مع الحوثيين في عدد من أحياء المدينة وكبّدت الميليشيا خسائر فادحة”.

ونقلت عن المركز الإعلامي لـ “ألوية العمالقة” أن “طيران التحالف استهدف مجاميع من الميليشيا (الحوثيين) داخل المدينة، وأن ألوية العمالقة ستواصل عملياتها العسكرية لتحرير وتطهير المدينة من سيطرة الميليشيا الانقلابية”.

وأمس الأربعاء، تعهَّد “عبد الملك الحوثي” – زعيم الحركة الحوثية في اليمن – بألا يستسلم قط لقوات التحالف بقيادة السعودية، ولكنه بدا أنه يقر بأن قواته منيت بالهزيمة في معركتها للسيطرة على ميناء “الحديدة”.

وقال “عبد الملك الحوثي” في كلمة بُثت تلفزيونياً: إن سيطرة ما وصفه بأنه “القوات المعادية” على بعض المناطق لا يعني استسلام قواته.

وأضاف “الحوثي” أن القوات الموالية للحكومة تعتمد على قوتها العددية، التي زادت منها مؤخراً؛ حتى تزيد الضغط على “الحديدة”.

جدير بالذكر أن محيط مدينة “الحديدة” التي تضم ميناءً استراتيجياً تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية، يشهد منذ الخميس الماضي، معارك عنيفة.

وعلى الصعيد الإنساني، ناشدت جماعات الإغاثة الدولية الأطراف المتحاربة ضمان المرور الآمن للمدنيين مع اقتراب الاشتباكات من المستشفيات في المدينة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف): إن القتال المكثف بالقرب من مستشفى رئيسي في الحديدة يُعرّض الكثير من الأطفال “لخطر الموت المحدق”.

وقالت “هنريتا فور” – المدير التنفيذي لـ “يونيسيف” -: إن الأطفال على وجه خاص “لا يمكنهم تحمُّل” أن يعطل مستشفى الثورة أو يغلق أو يتضرر وسط القتال الدائر في المدينة.

وأضافت أن الوصول إلى المستشفى أو الخروج منه “أصبح الآن معرضاً للخطر”، وتعتبر مستشفى الثورة هو المستشفى الوحيد الذي لا زال يعمل في المدينة.

ووفقاً لـ “يونيسيف” فإن المستشفى يوجد به حالياً 59 طفلاً، منهم 25 طفلاً في وحدة العناية المركزة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
في يوم الطفل العالمي..الاحتلال يعتقل 908 طفل فلسطيني من بدء العام
في يوم الطفل العالمي..الاحتلال يعتقل 908 طفل فلسطيني من بدء العام
أعلن "نادي الأسير الفلسطيني" اليوم الثلاثاء، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 908 من "الأطفال الفلسطينيين" الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم