نحو الثورة قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية
منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية
الكاتب: الثورة اليوم

أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات التابعة لرئاسة الانقلاب في مصر، بياناً مُطوّلاً؛ للرد على ما كشفته منظمة “العفو الدولية” من وقائع تعذيب، وحبس انفرادي، وإخفاء قسري، وانتهاكات أخرى تقوم بها السلطات بحق أطفال أبرياء، رغم توقيع مصر على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية أطفال

حيث كشفت منظمة العفو الدولية، عن تعرُّض 6 أطفال مصريين على الأقل للتعذيب والضرب المبرح أثناء الاحتجاز، والصعق الكهربائي لأجزاء من أجسادهم، أو التعليق من أطرافهم، وفقاً لروايات أهاليهم.

بينهم “آسر محمد“، الذي اختفى قسراً في يناير 2016، حين كان في الرابعة عشرة من عمره، واحتُجز بمعزل عن العالم الخارجي لمدة 35 يوماً، تعرَّض خلالها للتعذيب؛ كي يعترف بـ “الانتماء إلى جماعة إرهابية”، والهجوم على أحد الفنادق.

وأشار تقرير المنظمة إلى القبض على “عبد الله بومدين”، بواسطة الجيش المصري، حين كان في الثانية عشرة من عمره، من مدينة “العريش” شمالي سيناء في ديسمبر 2017، وتم إخفاؤه قسرياً، وتعريضه للتعذيب بعد احتجازه بمعزل عن العالم الخارجي لمدة سبعة أشهر قبل اتهامه بـ “الانتماء إلى جماعة إرهابية”، ونقله إلى الحبس الانفرادي، حيث تدهورت حالته الصحية، لتطالب المنظمة الحقوقية السلطات المصرية بالإفراج عن جميع الأطفال المحتجزين تعسفياً.منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية أطفال

من جهتها قالت الهيئة العامة للاستعلامات: إن “بيان منظمة العفو الدولية غير دقيق معلوماتياً، ولا يستند إلى دلائل ملموسة”، وأنه أشار إلى مزاعم عدة حول اختفاء 12 طفلاً، منهم 6 أطفال تعرضوا للتعذيب، دون بيان إلا لحالتين فقط، معتبرةً أن المنظمة استندت إلى روايات غير موثوقة المصدر، في حين لم يدفع أي من محامي المتهمين بالتعذيب أمام النيابة، أو يطالبوا بعرض المتهمين على مصلحة الطب الشرعي للوقوف على حقيقة ادعاءات التعذيب.

وقالت “الاستعلامات”: إن الطفل “عبد الله بومدين” مُتهم بارتكاب جريمة رصد ومراقبة آليات ومدرعات قوات الشرطة والجيش، لصالح الجماعات الإرهابية المتطرفة في شمال سيناء؛ بغرض استهدافها، وأن مَن حرّضه على ارتكاب هذه الجريمة هو شقيقه الأكبر “عبد الرحمن” المتهم بالقضية نفسها، وما زال قيد التحقيق أمام نيابة أمن الدولة العليا، إذ لم يُحَل المتهمون على المحاكمة حتى الآن.منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية أطفال

وادعت الهيئة أن الطفل غير محتجز في أي من مقارّ الاحتجاز العادية المخصصة للراشدين الذين تجاوزت أعمارهم 18 عاماً، وأنه محتجز في مقر احتجاز خاص بالأحداث بشكل منفصل عن بقية المتهمين في القضية؛ تطبيقاً للضمانات التي وضعها القانون المصري للطفل أثناء محاكمته، والتي نصَّت على أنه “لا يحبس احتياطياً الطفل الذي لم يجاوز عمره خمس عشرة سنة”.

وعن الطفل “آسر محمد زهر الدين”، قال بيان الهيئة: إن النيابة العامة وجَّهت إليه اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية بعد تجاوزه سن الخامسة عشرة عاماً، وبناءً على ذلك أُحيل مع باقي المتهمين على محكمة أمن الدولة العليا، وأن ذلك يتم وفقاً للقانون.منظمة تفضح انتهاكات النظام ضد الأطفال والانقلاب يرد: الإجراءات قانونية أطفال

ويتعرَّض الأطفال في مصر لمحاكمات جائرة، بعضها أمام محاكم عسكرية، فضلاً عن استجوابهم من دون حضور محاميهم، وأولياء أمورهم، وتُوجَّه إليهم التهم استناداً إلى “اعترافات” انتُزعت تحت وطأة التعذيب، واحتجازهم احتياطياً لفترات طويلة، لمدة تصل إلى أربع سنوات، إذ صدرت أحكام بالإعدام على ثلاثة أطفال على الأقل، إثر محاكمات جماعية جائرة في ثلاث محاكمات مختلفة، وفي وقت لاحق أُلغي حكمان من تلك الأحكام، بينما لا يزال حكم آخر في انتظار الاستئناف، حسب بيان منظمة “العفو الدولية”.

وبموجب القانون الدولي، لا ينبغي اللجوء إلى اعتقال الأطفال إلا كملجأ أخير، في حين ينص القانون على محاكمة الأطفال أمام محاكم الأحداث الخاصة، ومع ذلك، يسمح القانون المصري بمحاكمة الأطفال البالغين من العمر 15 سنة أو أكبر، مع البالغين، ومن بينها المحاكم العسكرية، ومحاكم أمن الدولة، بينما دعت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل جميع الدول لمحاكمة الأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم جنائية، وهم دون 18 عاماً، أمام محاكم الأحداث.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"عبد الله مرسي": والدي لم يطلب شهادة "مبارك" وموقفه من الانقلاب ثابت
تأجيل محاكمة “مرسي” في اقتحام السجون لـ 26 ديسمبر.. لإعادة إعلان مبارك
قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار "محمد شيرين فهمي"، تأجيل جلسة محاكمة الرئيس الدكتور "محمد مرسي" و26 آخرين من قيادات "الإخوان"، في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم