وسط الناس قبل 4 أياملا توجد تعليقات
بعد فشله في اغتصابه.. مصرع طفل بـ "المنصورية" على يد حداد
بعد فشله في اغتصابه.. مصرع طفل بـ "المنصورية" على يد حداد
الكاتب: الثورة اليوم

لقي طفل يبلغ من العمر 12 عاماً، اليوم الخميس، مصرعه خنقاً، على يد حداد “شاذ”، بعد فشله في اغتصابه، وتهديد الطفل له بفضحه. 

وكان اللواء دكتور “مصطفى شحاتة” – مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة – قد تلقَّى إخطاراً بالعثور على جثة وسط الزراعات بمنطقة “منشأة القناطر”، وانتقلت على الفور قوات الأمن، وأسفر الفحص أن الجثة لطفل يبلغ 12 عاماً، داخل قطعة أرض زراعية بقرية “المنصورية”، مصاب بآثار خنق حول الرقبة، وبجواره “توك توك”.

حيث كشفت التحقيقات، أن الطفل يدعى “محمد. ش. ا” وشهرته “أبو سمرة” (12 سنة)، طالب بالصف الثاني الإعدادي الأزهري، ويعمل بـ “توك توك” يمتلكه والده، سائقاً، بعد خروجه من المدرسة؛ لمساعده والده في نفقات المنزل.بعد فشله في اغتصابه.. مصرع طفل بـ "المنصورية" على يد حداد طفل

وكشفت والدته أنها أثناء استقلالها الـ “توك توك” برفقته لتوصيلها إلى المنزل قام أحد الأشخاص بالنداء عليه، وسألته عن هويته فأخبرها أنه أحد جيرانهم في البلدة، وشقيق لإحدى جاراتهم، فطلبت منه الذهاب إليه ربما يحتاجه في توصيله، فقام الطفل بإعادة والدته للمنزل والتوجه إلى الشخص مرة أخرى وبالتحرّي عن ذلك الشخص تم التوصل لهويته.

وأضافت التحريات، أن “هاني. ك” (37 سنة)، عامل حدادة بشركة غزل ونسيج، استدرجه بحجة إحضار بعض الخضروات من أرض زراعية مجاورة لهم، فاصطحبه الطفـل داخل الـ “توك توك” وفور وصولهما للأرض حاول المتهم التحرش بالطفـل وعرض عليه ممارسة الشذوذ معه، فرفض الطفـل وهدَّده بإخبار والده وفرَّ منه هارباً؛ فلحق به المتهم وأخرج قميص نوم حريمي من بين طيّات ملابسه ولفّه حول رقبته حتى خنقه، وترك الجثة بعد أن استولى على هاتف القتيل المحمول، وعاد إلى القرية، وباع الهاتف بـ 50 جنيهاً.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
طالبة تفقد عينها بالإسماعيلية ومديرة المدرسة ترفض استدعاء الإسعاف
في واقعة ليست الأولى من نوعها، وفي إحدى مدارس محافظة الإسماعيلية، فقدت الطالبة "ملك أحمد سيد سعد" (9 سنوات) عينها اليمنى، بعد أن قذفها أحد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم