العالم قبل 2 ساعتينلا توجد تعليقات
أحكام بحق 14 متخابراً مع الاحتلال بينهم 6 َبالإعدام في غزة
أحكام بحق 14 متخابراً مع الاحتلال بينهم 6 َبالإعدام في غزة
الكاتب: الثورة اليوم

قضت محكمة عسكرية في هيئة القضاء العسكري التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، اليوم الإثنين، بإعدام 6 أشخاص، وسجن 8 آخرين، بعد إدانتهم بتهم مرتبطة بـ “التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي“. 

وتم إعلان الأحكام القضائية خلال مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية والأمن الوطني عقدته في مقر هيئة القضاء العسكري للمتحدث باسم الوزارة “إياد البزم” ورئيس هيئة القضاء العسكري العميد “ناصر سليمان”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني “إياد البزم”: إن المحكمة العسكرية قضت بـ “إعدام 6 أشخاص، 5 منهم شنقاً، والسادس رمياً بالرصاص، بعد إدانتهم بالتخابر مع جهات أجنبية معادية خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979”.

وأوضح أن هذه الأحكام “رسالة واضحة لعملاء الاحتلال الإسرائيلي بأن هذه هي نهايتهم، وهذا هو مصيرهم المحتوم الذي لا مفر منه”، موضحاً أن الأجهزة الأمنية حقَّقت إنجازات ونجاحات مهمة، أثمرت في تضييق الحلقات على عملاء الاحتلال، وحلّ عدد من القضايا الأمنية”.

أحكام بحق 14 متخابراً مع الاحتلال بينهم 6 َبالإعدام في غزة الاحتلال

وبيّن “البزم” أنّ الأجهزة الأمنية تمكّنت من توجيه ضربات أمنية مركزة لعملاء الاحتلال، واستطاعت إحباط عملياتٍ أمنيةٍ كان يخطط الاحتلال لتنفيذها في قطاع غزة، مشيراً إلى أنّ “حماية ظهر المقاومة سيبقى هدفاً ثابتاً لدى وزارة الداخلية، لن تحيدَ عنه مهما كانت التضحيات”.

من جهته، قال رئيس هيئة القضاء العسكري، العميد “ناصر سليمان”: “ننبه أبناء شعبنا الفلسطيني لخطورة جريمة التخابر وخطورة العقوبة المترتبة عليها حيث تنص المادة 131 من قانون العقوبات العسكري لعام 1997، أنه يُعاقب بالإعدام مَن تخابر أو سعى للتخابر مع الاحتلال، بمعنى أن أي محاولة للعبث بالاتصال عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع الاحتلال عقوبتها الإعدام”.

وأضاف العميد “سليمان”: “كما تنص المادة 140 أنه يُعاقب بالإعدام كل مَن يمد القوات الخاصة بالمؤنة أو الإيواء أو الإيجار وهو يعلم أمرهم”. وأشار إلى أن المادة 145 تنص على أنه يعاقب بالإعدام كل فرد يتخابر بنفسه أو بالوايطة مع هؤلاء وهو على بينة من أمرهم.

ووفق موقع وزارة الداخلية على الإنترنت، فقد حكمت المحكمة العسكرية على المتهم (علي، ش، ع) 48 عاماً، بـالإعدام شنقاً؛ بتهمة التخابر مع جهات أجنبية مُعادية خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979م.

كما حكمت على المتهم (بسام، م، ج) 52 عاماً بـ “الإعدام رمياً بالرصاص”؛ بتهمة التخابر مع جهات أجنبية مُعادية خلافاً لنص المادة (144) من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979م، والتدخل في القتل خلافاً لنص المادة (88) معطوفاً على المادة (378/أ) من قانون العقوبات الثوري لعام 1979م.

وحكمت على المتهم (إبراهيم . أ.ع) 29 عاماً، بالإعدام شنقاً؛ بتهمة التخابر خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني.

كما أصدرت على المتهمة (آمال، م، م) 55 عاماً، من سكان الأراضي المحتلة عام 1948، هاربة من وجه العدالة، حكماً بـ “الإعدام شنقاً”؛ بتهمة التجسس مع جهة معادية، سنداً لنص المادة (153) من قانون العقوبات الثوري.

إلى ذلك، حكمت المحكمة العسكرية على المتهم (محمد، إ، ل) 32 عاماً بـ “الإعدام شنقاً”؛ بتهمة التخابر مع جهات أجنبية مُعادية، خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني.

كما حكمت على (أكرم، م، ع) 42 عاماً بـ “الإعدام شنقاً”؛ بتهمة التخابر مع جهات أجنبية مُعادية، خلافاً لنص المادة (131) من قانون العقوبات المذكور.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
عضو كنيست وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
احتفالاً بأعياد يهودية.. عضو كنيست وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى
اقتحم عضو الكنيست المتشدد من حزب "الليكود" الحاخام "يهودا جليك" وعشرات المستوطنين الصهاينة، المسجد الأقصى، صباح اليوم الإثنين، وذلك
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم